بسبب الفايسبوك: شباب جزائريون يهددون فتاة بلقتل و الاغتصاب !!.

. . ليست هناك تعليقات:
احدى صور الفتاة المسربة من حسابها على الفايسبوك.
تحولت حياة مراهقة جزائرية تبلغ من العمر 16 سنة الى جحيم بعد ان ظهرت في ريبورتاج لقناة جزائرية، و كانت قناة Dzair Web TV قامت بعمل ريبورتاج حول عيد الحب و سأل الصحفي آراء عدة مواطنين حول هذا اليوم و ما اذا كانوا يحتفلون به ام لا.
لكن هذا الصحفي سؤال غريب جدا على احدى المراهقات في وسط الجزائر العاصمة حيث سألها "وين يسكنوا الحلابين؟" اي اين يسكن الحلابين و يطلق الشباب الجزائري كلمة حلاب او حلابين على الاشخاص الذين يتملقون الفتيات بكثرة و يصرفون عليهن، و كانت اجابة الفتاة مباشرة بدون تفكير "في براقي" و هي احدى المدن الكبرى و الشعبية في الجزائر و التي تقطنها الطبقة المتوسطة و الثرية من المجتمع، و قد صدمت الفتاة المشاهدين بعد ان سألها الصحفي ما اذا كانت صائمة هذا اليوم لتكون اجابتها "ايه صمت بصح نص نهار برك لاخاطر فطرت على وحد لحلاب" اي انها صامت نصف يوم ثم فطرت على احد الحلابين.
انتشر الفيديو بكثرة على الفايسبوك و في اكبر الصفحات الجزائرية و هنا كانت نقطة التحول حيث تعرف عليها بعض الشباب و تم اختراق حسابها في الفايسوك و تم نشر كل المعلومات المتعلقة بها من الاسم و اللقب و عنوان السكن بالاضافة الى عمرها و الثانوية التي تدرس بها كما تم نشر صور خاصة بها بعضها عائلية و اخرى فاضحة على شاطئ البحر.
بعد ان تعرف عليها الشباب على الفايسبوك و خاصة سكان مدينة براقي انتشرت عدة نداءات عبر الموقع لقتلها و اغتصابها و التنكيل بها ردا على اهانتهم حسب هؤلاء الشباب كما تم انشاء صفحات على الموقع تحمل الفاظ نابية و تتعرض فيها الفتاة يوميا لكل عبارات السب و الشتم.
قد تكون الفتاة مخطئة لكن الخطأ الاكبر يتحمله الصحفي الذي لا يجدر به طرح هكذا سؤال مهما كانت الاجابة سوى براقي او اي منطقة اخرى ستعرض الفتاة للانتقاد كما انه كيف بقناة تلفزيونية يملكها الملياردير حداد و تخطط للبث عبر النايلسات ان تطرح هكذا سؤال؟.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التسميات

الأرشيف

Disqus